الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

خلط البروتين مع الحليب

يُفضل جميع لاعبي كمال الأجسام خلط البروتينات بالحليب كونها تزيد من محتوى البروتين وتعطي نكهة أفضل للمسحوق البروتيني سواء كان الواي بروتين أو بروتينات الصويا أو الكازيين أو البيض أو غيرها فما مميزاته؟
4 دقائق قراءة
شارك المقال على :

مميزات وآثار خلط البروتين بالحليب؟

يؤدي تحضير مخفوق المسحوق البروتيني مثل الواي بروتين مثلاً عند خلطه بالحليب إلى مزج البروتينين الأساسيين في الحليب معاً وهما الكازيين والواي بروتين، وبالتالي سيصبح أكثر فعالية في بناء العضلات وتحقيق الاستشفاء العضلي فيما لو تم استخدام الواي بروتين لوحده، كما أنَّ الحليب يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية والتي لا يستطيع الجسم تصنيعها ويحتاج إليها يومياً، وتعد أحماضاً سريعة الهضم في الجسم.

القيم الغذائية المضافة

إنَّ إضافة الحليب إلى الواي بروتين مثلاً يرفع من محتوى البروتين في المخفوق بمقدار 8 غ في الكوب الواحد، كما أنَّ إضافة الحليب تزيد من محتوى الدهون والكربوهيدرات في المخفوق البروتيني، حيث أنَّ 200 مل من الحليب الكامل تضيف إلى المخفوق 7 غ دهون و 10 غ كربوهيدرات، وبما أنَّه يحدث إصلاح للعضلات خلال النوم، يمكن خلط الواي بروتين مع كمية صغيرة من الحليب وتناوله قبل النوم، ولكن يجب الانتباه لنوعية مكمل الواي بروتين ومحتواه من الكربوهيدرات، حيث يزيد الحليب المضاف حوالي 10-12غ كربوهيدرات إلى المخفوق الواحد.

السعرات الحرارية

تحتوي المساحيق البروتينية عادةً محتوى من السعرات الحرارية يتراوح بين 80-100 سعرة حرارية في الحصة الواحدة، وعند إضافة الحليب المقشود أو قليل الدسم يزيد من محتوى السعرات الحرارية للمسحوق البروتيني بمقدار 83 إلى 122 سعرة حرارية في الكوب الواحد، أما تحضير المخفوق بالبروتين الكامل يضيف إلى المسحوق البروتيني 149 سعرة حرارية في الكوب الواحد.

مما سبق، إن كنتَ من الأشخاص الذين يقللون مدخول الكربوهيدرات إلى غذائهم أو يتبعون حمية معينة توصي بعدم استهلاك كميات كبيرة من السعرات الحرارية، يمكنك تحضير مخفوق البروتين بالماء بدلاً من الحليب رغم أنَّ مذاق البروتين عند خلطه مع الماء ليس مرغوباً، ونشير إلى أنَّ بعض أنواع مساحيق البروتين قد لا تختلط بشكل جيد مع الحليب لذا يفضل خلطها بالماء لتحضير المخفوق البروتيني، فمثلاً يعد الواي بروتين من المساحيق سهلة الخلط بالماء أكثر مقارنة بالحليب.

ويجب الانتباه أيضاً إذا كنتَ من الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه بروتينات الحليب أو اتجاه سكر اللاكتوز في الحليب، يمكنك استخدام الماء أو حليب جوز الهند أو اللوز كبدائل عند تحضير مخفوق البروتين.

علاقة خلط البروتين مع الحليب بتوقيت تناوله

يستخدم مخفوق البروتين عادةً بعد ممارسة التمارين الرياضية من أجل المساعدة في عملية الاستشفاء العضلي وإعادة إصلاح العضلات، ولكن يتجنب بعض لاعبي كمال الأجسام إضافة الحليب إلى المسحوق البروتيني في هذه الحالة خوفاً أن يؤدي الكازيين والكربوهيدرات في الحليب إلى إبطاء تدفق الأحماض الأمينية في المسحوق إلى العضلات رغم أنَّ الحليب يعزز عملية تصنيع البروتين في العضلات ولكن ببطء بسبب وجود الكازيين.

نشير في النهاية إلى أنَّه إذا كنت ترغب في تناول البروتين بعد التمرين، يفضل تحضيره بالماء ليكون سريع الامتصاص ويساعد في إصلاح العضلات بسرعة، ولكن عند تناول مخفوق البروتين بالحليب يصبح امتصاصه أبطأ مما يجعل تناوله مفضلاً أكثر صباحاً أو قبل النوم.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area