لديك سؤال أو إستفسار؟ إسأل الكوتش
الولايات المتحدة الأمريكية

أفضل وقت لممارسة الرياضة لخسارة الوزن وحرق الدهون

يرى العديد من الأشخاص أنَّ ممارسة الرياضة في الصباح هو مفتاح لخسارة الوزن بشكل أكبر، بينما يعتقد البعض أنَّ ممارسة الرياضة قبل النوم أفضل للتخلص من الدهون، وبناءً عليه سنناقش وجهات النظر مختلفة حول الوقت الأمثل لممارسة الرياضة بهدف حرق الدهون.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ممارسة الرياضة صباحاً

تشير الأبحاث إلى أنَّ ممارسة الرياضة صباحاً تجعلك أكثر نشاطاً وذا مزاجٍ أفضل خلال اليوم، وتؤدي لإنفاق حوالي 15-30% من مجمل السعرات الحرارية وذلك وفقاً لبحث منشور في مجلة العلوم الطبية للرياضة والتمارين، كما أشار البحث إلى أنَّ ممارسة الرياضة صباحاً يؤدي إلى تناول سعرات حرارية أقل خلال اليوم، ويصبح الشخص أقل شهية تجاه الأطعمة الجاهزة غير الصحية.

أشارت أبحاث أخرى إلى أنَّ ممارسة الرياضة صباحاً وقبل تناول الإفطار يؤدي لتنشيط عملية الاستقلاب مما يسرع حرق الدهون، حيث يتوجه الجسم لحرق الدهون أكثر من الكربوهيدرات للحصول على الطاقة اللازمة للقيام بالتمرين.

ممارسة الرياضة بعد الظهر

تفيد ممارسة التمارين الرياضية في فترة بعد الظهر على تحسين الأداء الرياضي بشكل عام، ويمكن أداء التمرين بشدة أعلى في هذا الوقت من اليوم حيث يكون الجسم أكثر دفئاً وحرارةً في فترة بعد الظهر مما يقلل احتمال الإصابة بالأذيات العضلية، كما تكون الرئتين في قمة نشاطها.

ممارسة الرياضة مساءً قبل النوم

يلعب النوم دوراً هاماً في خسارة الوزن، حيث أنَّ النوم لفترة 8-9 ساعات يومياً يساعد على تقليل الشهية حسب إحدى الأبحاث المنشورة في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، كما وُجدَ أنَّ ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم يحسن عملية النوم.

وجدت دراسة شارك فيها مجموعة من الطلاب الرياضين والذين قاموا بممارسة تمارين رفع الأثقال حوالي الساعة 7 مساءً أنَّهم كانوا قادرين على النوم خلال الليل بشكل أفضل مقارنةً بمن لا يمارس التمارين الرياضية أو يمارسها صباحاً، وأنَّ ممارسة التمارين الرياضية ليلاً قبل النوم تجعلها ملائمة لزيادة مدة التمرين أكثر من ممارستها صباحاً وبشدة أكبر أيضاً

كيف نحدّد الوقت الأنسب لممارسة التمارين الرياضية؟

هناك بشكل عام فوائد صحية لممارسة التمارين الرياضية سواء صباحاً أو مساءً، ولكن كيف تعرف الوقت المناسب لك؟ في الحقيقة يقول خبراء التغذية والرياضة أنَّ الوقت الأنسب لممارسة التمرين هو الذي يتوافق مع الجدول الزمني للشخص بشرط أن يصبح هذا الوقت عادةً يوميةً منتظمة، وخاصّة عندما يتعلق الموضوع بممارسة التمارين بهدف خسارة الوزن حيث تعد المواظبة على ممارسة التمرين أهم من بقية التفاصيل المتعلقة بشدته أو وقته.

ننوّه في النهاية إلى أنَّ نتائج الأبحاث بشكل عام لا يمكن تعميمها على جميع الناس بنسبة 100%، ولذلك كل شخص يمكن أن يمارس التمارين الرياضية في الوقت الملائم له صباحاً أو مساءً والذي يجعله أكثر إنتاجية، والأهم هو وجود التحفيز الدائم لممارسة التمرين والالتزام به.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area