الولايات المتحدة الأمريكية

أفضل 5 مكملات غذائية للتضخيم

لا شك أن مكملات التضخيم تعتبر أحد أهم الوسائل الرئيسية المساعدة في منح الرياضيين المزيد من الوزن والكتلة العضلية بطريقة آمنة دون زيادة نسبة دهون الجسم، في هذه المقالة أفضل 5 مكملات يمكن استخدامها خلال التضخيم.
5 دقائق قراءة
شارك المقال على :

يحتاج التضخيم والحصول على الكتلة العضلية إلى زيادة مدخول السعرات الحرارية، وتناول كميات كبيرة من البروتين، وممارسة تمارين المقاومة، ولكن مع نمط الحياة العصرية وروتين العمل، قد لا يكون هناك الكثير من الوقت للالتزام بذلك، وبالتالي فإنَّ وجود المكملات الغذائية قد يساعد في الوصول إلى تضخيم ناجح إلى جانب الغذاء والرياضة، كما أنَّها تحسن الأداء الرياضي.

السعرات الحرارية البروتين

1- مسحوق الواي بروتين

يعتبر الواي بروتين من أكثر المكملات شيوعاً في عالم كمال الأجسام ويعد الحليب مصدره الأساسي، حيث يعزز من عملية صنع البروتين في الجسم، ويمتاز بامتصاصه السريع لذلك يفضل تناوله بعد ممارسة التمرين الرياضي.

يعد الواي بروتين ملائم جداً خلال فترة التضخيم لأنَّه يزيد من قوة العضلات ويؤمن حاجة الجسم بالعديد من الأحماض الأمينية الأساسية والتي لا يستطيع صنعها، ويحتاج لاعب كمال الأجسام 1-2 غ من البروتين لكل 1 كغ من وزن جسمه، ويساعد تناول مسحوق الواي بروتين على تحقيق هذا الهدف.

2- مونوهيدرات الكرياتين

يعد الكرياتين من العناصر الغذائية المتواجدة في الجسم بشكل طبيعي، كما أنَّه يتواجد في اللحوم والأسماك التي نتناولها، ويخزن داخل الخلايا العضلية حيث يعزز تقلص العضلات عند ممارسة التمارين الرياضية الشديدة.

بسبب تواجده بكميات قليلة في الجسم، يمكن تناول مكملات الكرياتين لتحسين فعاليته، حيث يساعد في إعادة توليد مخازن الطاقة،  بوجود طاقة أكبر يمكن للاعب كمال الأجسام أن يتدرب لفترة أطول وأن يزيد من عدد تكرارات رفع الأثقال مع تقليل الشعور بالتعب، ويحتاج تناول 3 غ يومياً من هذا المكمل للحصول على تأثيراته المفيدة، ويعد من المكملات الآمنة أيضاً، ويزيد الكتلة العضلية الصافية في الجسم وله أهمية في عملية الاستشفاء العضلي.

3- مكمل ZMA

وهو مكمل يتكون من سيترات الزنك مع سيترات المغنيسيوم وفيتامين B6، ويكون بشكل مضغوطات، ويساعد بالحفاظ على مستويات الهرمونات الطبيعية في الجسم وبشكل خاص هرمون التستوستيرون، كما يساعد المغنيسيوم في تسهيل عملية اصطناع البروتينات بينما يساعد فيتامين B6 في عملية استقلاب البروتين، ويعد مناسباً جداً لمن يمارسون التضخيم خلال فصل الشتاء.

يفضل تناول مكمل ZMA قبل النوم، وعدم تناوله مع مكملات أخرى تحتوي على الكالسيوم لأنها تثبط من عملية امتصاصه.

4- مكمل BCAA

وهو مكمل الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة، ويتكون من ثلاثة أحماض أمينية أساسية لا يستطيع الجسم تصنيعها وهي اللوسين والإيزولوسين والفالين ويجب أن تكون بنسبة 2:1:1 أي جزئين لحمض اللوسين بشكل أساسي مقابل جزء واحد لكل من الحمضين المتبقيين.

يعد BCAA من المكملات شائعة الاستخدام من قبل لاعبي كمال الأجسام لأنَّه يحافظ على الكتلة العضلية وقد يعد مصدر للطاقة بعد ممارسة التمارين الشديدة ، ويمكن تناوله قبل أو بعد التمرين بجرعة 200 ملغ لكل 1 كغ من وزن الجسم.

5- مكمل الغلوتامين

يعد الغلوتامين الحمض الأميني الأكثر توافراً في جسم الإنسان بشكل طبيعي ويساعد في بناء العضلات، وهو حمض أميني غير أساسي، ولكن التغيرات في تراكيزه تحدث بعد التمرين، وبالتالي فإنَّ تناول المكمل يمنع نفاذ مخازن الغلوتامين عند لاعبي كمال الأجسام بعد ممارسة التمارين الرياضية الشديدة، ويُنصح بتناوله بجرعة 10-15 غ موزعة على 3 مرات يومياً.

نشير في الختام إلى أنَّ استخدام هذه المكملات لا يعد بديلاً عن النظام الغذائي والتمارين الرياضية، وإنما تعد هذه المكملات عاملاً مساعداً لتحقيق عملية تضخيم ناجحة.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area