flag الولايات المتحدة الأمريكية

ألم الكوع أثناء التمرين

الإصابات في كمال الأجسام لا تنتهي وإن لم تكن حذرا بما يكفي يمكن أن تزيد من مخاطر واحتمالية حدوثها، ومن أكثر هذه الإصابات شيوعا هي إصابة الكوع، فما هو سبب ألم الكوع وما هي طريقة علاجه؟. 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

سبب ألم الكوع أثناء التمرين

سواء كنت تشعر بألم الكوع أثناء ممارسة التمارين أو بعد الأنتهاء من التمارين فمن المؤكد أن شعورك بألم في هذه المنطقة هو علامة على أن هناك شئ ما خطأ تقوم به.

السبب الأكثر شيوعا لحدوث هذا النوع من الألم هو القيام بنوع من التمارين الخطيرة التي تزيد من الحمل على منطقة الكوع والأوتار والعضلات المحيطة، مما يسبب مع مرور الوقت حدوث التهابات أو ضرر في الأنسجة المحيطة بالكوع.

عندما تشعر بألم الكوع لا يجب أبدا تجاهل الأمر ويجب مراجعة الأسباب التي أدت إلى حدوث الألم ومن ثم محاولة إصلاح هذه المشكلة، عدم علاج الكوع وتجاهل الألم سوف يزيد من المشكلة مع مرور الوقت وحتى إن كنت تستطيع ممارسة التمرين في الوقت الحالي فمن الممكن مستقبلا أن لا تكون قادر على القيام بهذا الأمر مع تفاقم حجم الإصابة.

علاج ألم الكوع أثناء التمرين

في حالة كنت تشعر بألم حاد في الكوع ولا تستطيع تحمله لفترات طويلة، أيضا يستمر هذا الألم بشكل متصاعد بدون أي تحسن، يحب أن تقوم باستشارة طبيب على الفور وأن تتجنب أي نشاط بدني حتى تحصل على العلاج المناسب.

في حالات ألم الكوع الطبيعية والغير خطيرة يمكنك أن تتخذ مجموعة من الأجراءات ومنها:

1- الإحماء جيدا قبل كل تمرين

من المسببات الرئيسية لحدوث الإصابات الرياضية الخطيرة هو عدم الحصول على وقت كافي قبل كل تمرين للإحماء، لا يجب أن تعتقد أن الإحماء تضييع للوقت خلال الجولة التدريبية ولكن الإحماء هو جزء هام لتحسين أدائك وأيضا يجعلك أقل عرضة لحدوث إصابات الكوع والمفاصل بشكل عام، من المهم الحصول على عشر دقائق على الأقل لإحماء الجسم بشكل كامل.

2- تعلم الأداء الصحيح لكل تمرين

لا يوجد مشكلة في حالة الشعور بألم في الكوع أثناء التمرين أن تراجع أدائك خلال كل حركة تقوم بها، من الأفضل أيضا أن تستعين بمدرب أو شخص خبير ليراقبك ويعطي لك الملاحظات لكي تقوم بتعديل أدائك التدريبي وتصل إلى الأداء السليم دون أن تعرض كوعك ومفاصلك لمزيد من الضغط والإجهاد.

3- تدليك الكوع

قد يكون التدليك أحد الحلول الأكثر فعالية للتخلص من ألم المفاصل والكوع، من الأفضل أن تستعين بخبير في التدليك للحصول على أفضل النتائج، لكن لا يوجد مشكلة من القيام بنفسك بحركات التدليك الخفيفة على مدار اليوم مع استخدام بعض الكريمات المخصصة لعلاج الالتهابات لزيادة سرعة شفاء الأنسجة الموجودة حول مفصل الكوع والتي تسبب الألم أثناء التمرين.

4- ارتداء الدعامات الرياضية أثناء التمرين

الدعامات الرياضية وسيلة رائعة لحماية المفاصل خلال تمارين المقاومة، يتم استخدام هذه الدعامات من كل الرياضيين الذين يمارسون رياضات الأثقال لتخفيف الحمل والضغط على المفاصل خلال التمرين، جرب ارتداء دعامة للكوع لتقليل أي ضغط واقع عليه أثناء التمرين.

5- تغيير جدولك التدريبي

في حال كنت تشعر بألم الكوع بشكل مزعج خلال التمرين فمن المهم في هذه الفترة أن تحاول تغير جدولك بما يناسبك حاليا، من المهم الابتعاد عن التمارين التي تزيد من الضغط على كوعك واستبدالها بتمارين أخرى أسهل وأخف على المفاصل وتستهدف نفس العضلات، على سبيل المثال يمكن استخدام الأجهزة الرياضية بدلا من الأوزان الحرة لفترة حتى تعالج مشكلة الكوع أو استبدال البار بالدمبلز في حال كان لديك ذراع أكثر قوة وذلك لتخفيف الضغط من على الذراع الأخر.

 

مصدر الصور : Freepik.com

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area