الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

أنواع مكملات البروتين وأيهما أفضل بناء على غاياتك

إذا نظرنا إلى أنظِمة أبطال العالم سوف نجِد أنالبروتين يُعتبر جُزء أساسي مِن اللياقة البدنية، إذ يُساعِد البروتين في تعزيز الكُتلةالعضلية وسرعة التعافي والإستشفاء بعد التمرين، ولكن ما هو البروتين؟ وعِندمايتعلق الأمر بالمكملات فأي نوع هو الأفضل؟
5 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما يجب أن تعرفهُ عن البروتين

البروتين هو أحد المُغذيات الهامة جداً الموجودة في العديد مُن الأطعِمة مُثل اللُحوم ومُنتجات الألبان والفاصوليا وما إلى ذلك.

 مِما يتكون البروتين؟

يتكون البروتين مِن الأحماض الأمينية ، وهي اللبنات الأساسية لأنسجة الجِسم الخالية مِن الدهون والتي تُعزِز صِحة العضلات الجسم جميعها والجِلد والشعر والعِظام والأظافِر.

في حين أن العديد مِن الخُبراء ينصحون بِتناول كمية كبيرة مِن  الأطعِمة التي تحتوي على البروتينات الكاملة، فإن مُكمِلات البروتين يُمكِن أن تُسهِل لك الحصول على الأحماض الأمينية في الأوقات التي لاتستطيع تناول الطعام بها، وقبل أن نشرح مصادِر البروتين المُختلِفة يجب أولاً أن نفهم كيف يتم تصنيف البروتين.

الفرق بين البروتين المُركز (Concentrate) والبروتين المعزول (Isolate)

يُستخرج البروتين مِن مصادر مُختلِفة ويتم تركيزهُ عن طريق إزالة الأجزاء غير البروتينية وتكون النتيجة مسحوق بروتين مُركز يتكون مِن 70% إلى 85% مِن البروتين النقي (ما يتبقي 15% إلى 30% يتكون مِن الدهون والكاربوهيدرات)، بعد إجراء عملية تركيز آُخرى لِهذا البروتين بِعزل المواد غير البروتينية التي توجد به يُنتَج لنا البروتين المعزول وهو بروتين يحتوي على 95% مِن البروتين النقي.

الفرق بين البروتين الكامِل والبروتين غير الكامِل

الأحماض الأمينية التي لايستطيع الجِسم إنتاجها تُعرف بالأحماض الأمينية الأساسية وعددها 9 أحماض، تحتوي البروتينات الكاملة على الأحماض الأمينية الأساسية (9 أحماض كاملة)، أما البروتينات غير الكامِلة تحتوي على بعض الأحماض الأمينية الأساسية وليس كُلها.

حسناً، نحن الأن مُستعِدون أن نتعرف على أهم أنواع مساحيق البروتين الموجودة في السوق وما يوجد بِها مِن الإيجابيات والسلبيات.

بروتين مصل الحليب (واي بروتين Whey Protein)

أشهر أنواع البروتينات الموجودة اليوم في السوق هو بروتين مصل اللبن/الحليب ( واي بروتين) وهو مُنتج ثانوي ناتِج مِن عملية تحويل الحليب إلى جبن.

الإيجابيات

قد ثبُت أن هذا النوع مِن البروتين له فاعلية كبيرة في بناء العضلات الخالية من الدهون وفقدان الدهون المُتراكِمة بالجِسم، وأيضاً يدعم صِحة القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي السلي ، يتم إمتصاص بروتين مصل اللبن بِسُرعة كبيرة مِما يجعله مُمتازاً للتشافي بعد التمري ، احد أهم مُميزاتهُ أنهُ رخيص الثمن في حين أنه يوفر للجِسم ما يحتاجه مِن البروتين الكامِل ويأتي في مجموعة مُتنوعة مِن النكهات المُختلِفة  (مِثل الفراولة والفانيلا والشوكولاتة و الأيس كريم).

السلبيات

يُعتبر السكر الموجود في الحليب (اللاكتوز) مِن المُسبِبات الشائِعة لِلحساسية التي يُمكِن أن تجعل المسحوق غير قابِل للهضم لدى بعض الأفراد، أيضاً مِن السلبيات أنهُ قد  يُضاف مواد كيميائية على المسحوق.

بروتين الكازين

يتم إستخراج الكازين عن طريق إجراء عملية فصل للحليب السائل.

الإيجابيات

مسحوق الكازين يُقدِم فوائِد مُماثِلة لبروتين مصل اللبن ولكن مع عملية إطلاق بطيئة للأحماض الأمينية، ولأنهُ يأخُذ فترة طويلة في عملية الهضم فقد تم إختيارهُ مِن قِبل العديد مِن مُتخصصين التغذية لِتناوله قبل النوم.

السلبيات

الكازين هو مُنتج ثانوي مِن الحليب مِما يجعله غير مقبول للأشخاص الذين يُعانون مِن حساسية اللاكتوز، كما أنه ليس مِثالياً لِتناوله بعد التمرين لأنه بطيئ الإمتصاص وفترة بعد التمرين يحتاج الجسم مصادر غِذائية سريعة الهضم والإمتصاص، أيضاً سِعر الكازين أغلى مِن بروتين مصل اللبن/الحليب (Whey Protein)، وأيضاً قد يحتوي على مواد صناعية لكي يُصبِح مقبولاً.

بروتين البيض

بروتين البيض يتِم إستخراجهُ مِن بياض البيض وهو بروتين كامِل يُنتج مِن تجفيف بياض البيض بعد فصل الصفار.

الإيجابيات

هذا النوع مِن البروتين غني جداً بالفيتامينات والمعادِن التي تُساعِدك في إتباع نِظام غِذائي صحي.

السلبيات

يوجد العديد مِن الأشخاص لديهم حساسية للبيض خاصةً مِن الأطفال والشباب، وأيضاً بروتين البيض يُعد واحداً مِن اغلى أنواع البروتين المُتاحة.

بروتين الصويا

فول الصويا يُعد مِن أهم المصادِر النباتية للبروتين والتي تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، ويتم عزل أو تركيز البروتين بعد أن يتم طحن فول الصويا وتجفيفهُ.

الإيجابيات

قد يُساعِد هذا النوع مِن البروتين في تحسين الوظائِف المناعية في الجِسم وتعزيز قوة وصحه العِظام، وقد يُساعِد أيضاً في الوقاية مِن أمراض القلب والأوعية الدموية والحد مِن خطر الإصابة بِبعض أنواع السرطانات. ويعتبر بروتين فول الصويا مناسب للنباتيين.

السلبيات

في السنوات الأخيرة يتم تحميص فول الصدويا بشِدة لأنها غالباً ما تكون مُعدلة وراثياً لإنتاج عدد أكبر مِن المحاصيل، بروتين الصويا أيضا تناوله بِكثره يؤدي إلى خلل في هرمونات الجِسم.

بروتين زيادة الوزن (الضخامة)

يحتوي هذا النوع في مُعظم مُكمِلاته على بروتين مصل اللبن مع مزيج مِن المُكوِنات عالية الكاربوهيدرات التي تجعلها مُرتفِعة السعرات الحرارية.

الإيجابيات

يحتوي على كمية كبيرة مِن السُعرات الحرارية مِما يؤدي الى إكتساب الوزن سريعاً.

السلبيات

قد يحتوي هذا النوع على الكثير مِن المُحليات الصناعية التي تُزيد مِن السُعرات الحرارية، كما أن كمية السُعرات الحرارية الكبيرة في هذه المُكمِلات ليس من المؤكد أن تُزيد من الكتلة العضلية فقط بل يُمكِن أيضاً أن تُزيد مِن كمية الدهون المُتراكِمة في الجِسم.

حاسبة البروتين

عِندما تُقرِر شِراء مُكمِلات البروتين فكر جيداً في أنواع البروتين المفُضلة لك حتى لا تشتري نوع جِسمك لايقبله، وأيضاً لاتشتري مُكمِلات البروتين إلا إذا كنت بالفِعل تحتاجها وهذا يُحدِدهُ نشاطك اليومي ( قليل – متوسط – عنيف).

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area