flag الولايات المتحدة الأمريكية

الفرق بين الكربوهيدرات الصحية والضاره لكمال الاجسام

الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الرئيسي للجسم ومن المهم تناول الكربوهيدرات على مدار اليوم، لكن هناك أنواع من الكربوهيدرات لا يفضل تناولها في النظام الغذائي مقارنة بأنواع أخرى من الكربوهيدرات أكثر فائدة للجسم والرياضيين.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هي الكربوهيدرات؟

الكربوهيدرات هي ذلك النوع من الطعام الذي بمجرد تناوله يقوم الجسم بإفراز الأنسولين ويتم تحويل الكربوهيدرات إلى سكر في الجسم ليقوم بالاستفادة منها كمصدر من الطاقة للقيام بكافة الأنشطة اليومية بشكل عام، تعد الكربوهيدرات هي المصدر الأول للجسم لكي يحصل على الطاقة التي يحتاج اليها وان لم يتواجد هذا المصدر حينها يتجه الجسم إلى استهلاك الدهون وايضا البروتين لخلق طاقة لكي يعمل الجسم ويستمر في حرق الطاقة.

انواع الكربوهيدرات

يتواجد أنواع مختلفة من الكربوهيدرات والتي يتم تصنيفها بناء على الطريقة التي يتم التعامل معها أو على وجه التحديد الطريقة التي يتعامل معها الجسم عند تناولها، فهناك نوع من الكربوهيدرات يسمى الكربوهيدرات المعقدة وهو ذلك النوع الذي يحتاج الجسم إلى المزيد من الوقت لكي يقوم بتحويله إلى طاقة يستفيد منها الجسم، أما النوع الثاني وهو الكاربوهيدرات البسيطة وهو ذلك النوع الذي لا يحتاج الجسم الكثير من الوقت لكي يقوم باستغلاله كمصدر للطاقة السريعة فيعبر طاقة مهضومة جزئيا ولا تحتاج إلى الكثير من الوقت داخل المعدة قبل تحولها إلى سكر أو جليكوجين.

مصادر الكربوهيدرات المعقدة

تتواجد في مصادر متعددة مثل الحبوب الكاملة بشكل عام كالشوفان والقمح والكينوا والمعكرونة.

مصادر الكربوهيدرات البسيطة

تتواجد بشكل كبير في الفواكه وتتمثل في سكر الفركتوز والجلاكتوز كما تتواجد في العسل وبعض من الأطعمة الأخرى والخضروات كالجزر.

ما هو الفرق بين الكربوهيدرات المعقدة والبسيطة

الفرق هنا في كمية الألياف المتواجدة في كل منها، في الكاربوهيدرات المعقدة دائما ما سوف تجد ان نسبة الالياف مرتفعة، مثل الشوفان على سبيل المثال يحتوي على الكثير من الألياف والتي تؤدي إلى أن عملية الهضم أو تحليله داخل المعدة يحتاج المزيد من الوقت، على عكس السكر البسيط والسهل والذي يذهب بشكل مباشر إلى مخازن الطاقة.

ما هو النوع الافضل للاعبي كمال الاجسام والرياضيين؟

دائما ما ينصح بتناول الكربوهيدرات المعقدة في أوقات محددة على عكس الكارب البسيط ولكل نوع حاجة ولكن الوقت والكمية هي المعيار الأساسي، على سبيل المثال فقبل الذهاب لممارسة التمارين الرياضية يفضل ان تتناول نوع من الكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز المكون من الحبوب الكاملة أو الشوفان والكينوا، ويعود السبب إلى أن الكارب المعقد يمد الجسم بطاقة مرتفعة لوقت طويل نسبيا ويتم هضمه بشكل بطئ وذلك يضمن ارتفاع الأداء التدريبي طوال وقت تواجدك في صالة الجيم.

أما عن الكربوهيدرات البسيطة فيفضل تناولها في الفترات التي تكون بعد أداء الأنشطة البدنية المرتفعة وعلى الأخص بعد تمرين الحديد حوالى نصف ساعة، يعود السبب إلى أن مخازن الطاقة في الجسم "الجليكوجين" تكون فارغة تماما بعد التمرين ويجب ان نقوم باعادة الطاقة من جديد للجسم لكي يعمل على إصلاح الألياف التي تم هدمها من جديد في التمرين وبناء الكتلة العضلية.

هل الكربوهيدرات تزيد الوزن؟

من الأمور التي دائما تخطر على ذهن العديد من المتدربين هو أن الكارب من الممكن أن يكون السبب في اكتساب الدهون ودائما ما تجد أن متبعي الحميات أو أنظمة التنشيف يبتعدوا عن النشويات في انظمتهم وهي من الأمور الخاطئة، سواء كنت في فترات التنشيف و التضخيم أو التخسيس لابد لك من أن تحصل على الكربوهيدرات سواء كانت معقدة أو بسيطة، لا ينبغي على الإطلاق منع أي نوع من الكربوهيدرات ولكن الفكرة هنا هي الكمية التي تتناولها والتي يجب أن تناسب طبيعة أهدافك سواء كنت ترغب في خسارة الوزن أو اكتساب الوزن وبناء كتلة عضلية.

حاسبة الكربوهيدرات

 

 
 

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area