الولايات المتحدة الأمريكية

هل العادة سرية تؤثر على بناء العضلات

من المحتمل أن تواجه مثل هذا السؤال إن كنت لاعب كمال أجسام أو تتردد الى الصالة الرياضية باستمرار وهو هل تؤثر العادة السرية على نمو العضلات والأداء الرياضي؟  هذا ما سوف نساعدك لمعرفته، تابع القراءة...
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

الخوف الأساسي لدى معظم الرجال هنا واضح ومباشر وهو القلق من أن ممارسة العادة السرية ستؤدي إلى أضرار بالهرمونات أو عرقلة نمو العضلات وبالتالي ستؤثر سلباً على أهدافهم الخاصة  في هذا المقال سنتحدث عن هذه الأضرار وهل بالفعل تؤثر العادة السرية على نمو العضلات وتحديد ما إذا كانت العادة السرية لها أي تأثير مباشر قابل للقياس على قدرة الفرد في بناء العضلات وحرق الدهون 

هل العادة السرية تؤثر على هرمون الذكورة (التستوستيرون)

لنذكرك مرة أخرى أن هذا المقال يتحدث وبشكل رئيسي حول تأثير العادة السرية على العضلات، بداية يوجد بعض الأشخاص اللذين لديهم مخاوف من أن تكون العادة السرية لها آثار في انخفاض هرمون التستوستيرون الذي يعد له دور مهم في بناء العضلات في الجسم لذلك سنقدم لك بعض الدراسات التي أقيمت من أجل ذلك 

لنبدأ مباشرة بأخذ مثال، إذا قمنا بأخذ شخصين كانا يتبعان برنامج تدريب ونظام غذائي متطابقين والفرق الوحيد هو أن أحدهما يقوم بالعادة السرية بشكل متكرر أكثر من الفرد الآخر فماذا سنلاحظ من فروقات وتباين في نتائج الخلاصة لكل منهما، في إحدى التجارب أقيمت هذه المقارنة ولوحظ عدم تأثير إيجابي أو سلبي للعادة السرية على هرمون التستوستيرون في الدم ، ولكن بعض الدراسات وجدت انخفاض بسيط في هرمون التستوستيرون أثناء القذف لفترة معينة حتى يعود لمستواه الطبيعي ومع ذلك سنقدم لك أهم نتائج الدراسات التي أقيمت حول العادة السرية وعلاقتها مع هرمون التستوستيرون 

  • الدراسة الأولى قامت هذه الدراسة بقياس مستويات هرمون التستوستيرون كل يوم لمدة 16 يوم في 28 رجل كانوا يمتنعون عن العادة السرية وعلى الرغم من ارتفاع مفاجئ بنسبة 45٪ في مستويات هرمون التستوستيرون في اليوم السابع إلا أن هذه المستويات عادت إلى خط الأساس أو أقل من اليوم الثامن وما بعده
  • الدراسة الثانية تم فيها قياس مستويات هرمون التستوستيرون في 10 رجال قبل وبعد فترة 3 أسابيع من الامتناع عن ممارسة العادة السرية ولم يلاحظ أي اختلاف كبير في مستويات هرمون تستوستيرون 

حسنا حتى الأن الامور مازالت جيدة وبما أننا قدمنا ما يكفي من الأخبار الجيدة لنبدأ الأن بأكثر الأضرار التي قد تسببها العادة السرية على العضلات 

الاستمناء يدمير العضلات 

ببساطة تستطيع تشبيه ممارسة العادة السرية (الاستمناء) باستمرار بالتدريب عالي الكثافة بفواصل زمنية قصيرة، مثل تمارين HIT كأنك تقوم بها باستمرار وبدون راحة وهذا من شأنه أن يدمر العضلات حرفياً.

تبخر الطاقة بعد القذف 

فقدان الطاقة هو إن صح التشبيه من جلسة تمارين القلب HIT التي قمت بها، مما يسبب لجسمك صدمة تجعله لا يعرف كيف يستجيب أو يعوض تلك الطاقة بعد القذف، وبالتالي قد تصل أحيانا إلى عدم الذهاب إلى الصالة الرياضية حتى اليوم التالي مما يعني خسارة المزيد من المكاسب.

فقدان العضلات الجليكوجين

حيث يتم استنفاذ جميع عمليات تحميل الكربوهيدرات التي قمت بها للمساعدة في نقل الطاقة إلى عضلاتك بشكل أسرع بعد العادة السرية لذلك تعتبر العادة السرية أحد الأسباب التي تمنع من تضخم العضلات بشكل منفوخ عند بعض الأشخاص، بسبب نقص الجليكوجين  بسبب استنزافه وجعل المضخة جافة.

عدم الرغبة بالتمرين 

من الأضرار الجديرة بالذكر هي أن العادة السرية قد تسبب في حدوث تغييرات سلوكية مثل انخفاض الرغبة في التمرين أو انخفاض التركيز أو مستويات الطاقة على المدى الطويل كما ذكرنا، والتي بالمناسبة أيضاً تعتبر من أضرار العادة السرية على العضلات وتؤثر على الأداء العام بشكل سلبي 

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area