الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

هل يتعارض تناول BCAA مع النقرس؟

يعد BCAA من المكملات البروتينية الأساسية من أجل بناء العضلات وتحسين الأداء الرياضي بشكل عام, ولكن ماذا إذا كان لاعب كمال الأجسام أو غيره من الرياضيين مصاب بالنقرس؟ هل يمكنهم تناول مكمل أحماض BCAAs وبدون حدوث مشاكل صحية؟
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هي أحماض BCAA ؟

إنّها الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة, وهي ثلاثة أحماض أمينية تشمل اللوسين والإيزولوسين والفالين, ويعد حمض اللوسين الأهم بين هذه الأحماض من أجل بناء العضلات ويجب أن يتواجد بكمية أكبر في عبوة المكمل, كما أنّها تعد سريعة الامتصاص وتدخل الخلايا العضلية.

تساعد هذه الأحماض في عملية الاستشفاء العضلي, وكمولّد للطاقة خلال ممارسة التمرين الرياضي, وتقلّل من التعب والألم بعد ممارسة التمارين الشديدة.

BCAA والنقرس

قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بالنقرس من الشعور بالحرقة مع استمرار مكملات BCAA, لذا يتوقفون عن استخدامها, ولكن تؤكد الأبحاث أنَّ أحماض BCAA لا تسبب الحرقة أبداً, كما أنّها تُعطى حتى لمرضى الغسيل الكلوي الذين لديهم عوز بالبروتين, وبالإضافة لذلك فإنَّ مكملات BCAA لا تحتوي على البورين والذي يتحطم عادةَ إلى حمض اليوريك ويزيد من سوء حالة النقرس.

هناك بعض الاغذية الغنية بالبورين والتي قد تزيد من حالة النقرس سوءاً مثل البقوليات والسبانخ واللحوم الحمراء وبعض الأسماك, ولكن هناك أغذية تقلل من حدة النقرس مثل القهوة وفيتامين C والألبان, وعموماً يُنصح بشرب الكثير من الماء أو يًنصح بشرب القهوة عند تناول مكمل أحماض BCAAs, ويمكن استشارة الطّبيب أو أخصائي التغذية لوضع الغذاء المناسب لحالة النقرس.

تم إجراء دراسة حديثة في عام 2017 حول تأثير مكمّل الأحماض الأمينية BCAA في حلقة البورين- نكليوتيد المنتجة للطاقة في الجسم, وقد شارك في هذه الدراسة 12 رجلاً رياضياً, وقد تناول كل منهم 12 غ من مكمل BCAA وفق النسب (54% لوسين, 19% إيزولوسين, و فالين 27%) بشكل يومي خلال الدراسة, وكانوا يمارسون يومياً 60 دقيقة من رياضة الجري قبل وبعد تناول مكمل BCAA وذلك لمدة 15 يوم, وكان يتم جمع عينات دم وبول من المشاركين من أجل تحليلها, حيث تم تحليل الدم للكشف عن تركيز الجلوكوز وحمض اليوريك والهيبوكسانتين والأحماض الأمينية (آلانين وغلوتامين وأسبارتات و BCAA), كما أجريت تحاليل البول للكشف عن تركيز اليوريا والكرياتينين، وتوصلت الدراسة بأنَّ النسب الطبيعية لتراكيز المركبات التي تم كشفها بتحاليل البول لم تتأثر بتناول مكمل BCAA, ولكن لوحظ بالنسبة لتحاليل الدم تناقص في تركيز الغلوتامين والهيبوكسانتين وحمض اليوريك بتناول مكمل BCAA, وخَلصت الدّراسة إلى أنّ مكملات BCAA يمكن أن تنقص من تراكيز حمض اليوريك في الدم, وبالتالي تقلّل من حدوث النقرس لدى الأشخاص الرياضيين.

نشير ختاماً إلى أنّ تناول BCAA لا يتعارض مع النقرس بشكل عام طالما المريض يلتزم بالأدوية والحمية الغذائية الصحيحة لعلاج حالة النّقرس لديه, بالإضافة لضرورة الالتزام بالجرعة الموصى بها من مكمل BCAA عند استخدامه, مع التنبيه لضرورة استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية عند الحاجة. 

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area