الولايات المتحدة الأمريكية

أضرار النظام الغذائي النباتي

لا شك أن الغذاء النباتي له سمعه طيبه وحسنه في جميع أنحاء العالم، لما له من فوائد تعود على الصحة إلا أن هناك مجموعة من والاضرار التي قد يسببها اتباع نظام غذائي نباتي بشكل كامل في هذا المقال سنوضح أبرزها.
4 دقائق قراءة
شارك المقال على :

النظام الغذائي النباتي يمكن أن يساعد في خفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم والمساعدة في الوقاية من أمراض القلب،  بالإضافة إلى ذلك الطعام النباتي غني بالألياف مما يساعد على تنظيم حركة الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.

في دراسة أقيمت مؤخرا في الولايات المتحدة الأمريكية اتضح أن 3% من الشعب يتبعون النظام الغذائي النباتي بشكل كامل والإحصاءات في عام 2015 اظهرت أن 1 مليون اميركي فوق سن ال18 هم نباتين والأعداد في ازدياد، النظام النباتي معترف عليه من قبل جميع منظمات الصحة في العالم أنه يعود على الجسم بفوائد كثيرة ويقدم الكثير لصحة الجسم وصحة كوكب الأرض، كما أن بعض الدراسات أظهرت أن اتباع النظام الغذائي واستثناء اللحوم والأسماك يمكن أن يقلل من نسبة الوفيات.

لكن رغم كل هذه الأبحاث والدراسات أظهرت دراسات حديثة مؤخرا تؤكد على ضرورة التنويع في النظام الغذائي واظهرت عدد من السلبيات والأضرار التي قد يسببها اتباع نظام غذائي نباتي بشكل كامل في هذا المقال سنوضح أبرز أضرار وسلبيات النظام الغذائي النباتي (Vegan) الذي يفتقر إلى أي مصدر حيواني كالحليب والبيض.

مخاطر النظام الغذائي النباتي

تأتي مشاكل النظام الغذائي النباتي نتيجة عدم الاختيارات الحكيمة وعدم معرفة كيفية تعويض النقص الحاصل من الكربوهيدرات والفيتامينات والمغذيات الموجودة في المنتجات الحيوانية، عدم وجود خطة تحتوي على هذا المصادر الحيوانية من خلال مصادر نباتية أو حبوب طبيه هو أكبر مشاكل النظام الغذائي النباتي، إليك قائمة بأكثر الأضرار التي قد يسببها لك اتباع نظام غذائي نباتي

فقدان خطير في وزن الجسم

عملية فقدان الوزن تحتاج الى نسب محددة للحصول على الفوائد المرجوة، لذلك بعض النباتيين قد يواجهون انخفاض حاد ومفاجئ للوزن وهذا ما قد يعود بنتائج عكسية لصحة الجسم، بسبب التقييد الشامل الذي يعتمد عليه النظام الغذائي النباتي من الكربوهيدرات والسكريات والأطعمة الدهنية وحتى الوجبات الخفيفة المصممة نباتيا والتي بحسب خبراء الصحة والأطباء يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على الصحة ووزن الجسم، لهذا بات خبراء التغذية ينصحون بتحول تدريجي ومدروس بشكل جيد الى نظام غذائي صحي ومنوَّع  

نقص البروتين عالي الجودة

انه الهاجس الأكبر الذي يواجه الأشخاص النباتيين وهو عدم الحصول على القدر الكافي من البروتين في نظامهم الغذائي إذا ما تم اللجوء الى الألبان والأجبان، النظام الغذائي النباتي يعتمد بشكل كبير على أنواع الملفوف والفاصولياء والعدس والمكسرات وهذه الأطعمة تحتوي على نسبة جودة أقل بي 15 مرة من جودة البروتينات في المصادر الحيوانية، وبالتالي الشخص النباتي أثناء تناوله هذه الأطعمة قد يعتقد أنه يقوم بتناول الكمية الكافية من البروتين ولكن في الحقيقة هو يقوم بالحصول على أطعمة منخفضة ذات جودة بروتينات منخفضة للغاية وهذا ما قد يسبب بطئ عمل في الكبد والغدة الدرقية

النظام الغذائي يفتقر الى بعض العناصر الغذائية الحيوية

إحدى مساوئ النظام الغذائي النباتي أنه يستثني جميع المنتجات الحيوانية مما يسبب عيوب غذائية مثلاً الكالسيوم واحماض اوميغا 3 الدهنية وفيتامين B12 كلها موجودة في اللحوم والالبان ومشتقات الحليب والبيض، تعتبر هذه المصادر مغذيات أساسية ضرورية للجسم ونقصها قد يؤدي مع الوقت إلى مشاكل في فقدان العظام وضعف في الكتلة العضلية، على سبيل المثال فيتامين B12 له تأثيرات عديدة في تحسين وظائف التمثيل الغذائي وتأثيره في عمل الجهاز العصبي المركزي وباتباع نظام غذائي يعتمد على الفواكه والخضروات سيصبح من الصعب جدا الحصول على الكميات الكافية من هذا الفيتامين وبالتالي نقص فيتامين B12 يسبب الشعور بالضعف والتعب وحالات الإمساك ونقص في الشهية

زيادة الغازات في الجسم

يعتبر أحد أسوأ الآثار الجانبية للنظام الغذائي النباتي بالإضافة الى انه امر غير مريح، سيؤدي أيضا الى الأحراج في الأماكن العامة يعود سبب وجود غازات اضافية الى ارتفاع مستويات الألياف في النظام النباتي كالفاصوليا والقرنبيط والخوخ

الاكتئاب والقلق

وفقاً دراسة عن الحمية النباتية والصحة العقلية وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعتمدون على النظام النباتي بشكل كامل أكثر عرضة بنسبة 18% للمعاناة من الاكتئاب و28% أكثر عرضة لحالات القلق و15% عرضة للحصول على مزاج اكتئابي ورجحت أن هذه النتائج سببها نقص الفيتامينات والبروتينات ذات المصادر الحيوانية

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area