الولايات المتحدة الأمريكية

4 طرق لتسريع فترة الاستشفاء

مع تطور تطبيقات الهاتف الذكي في حياتنا أصبح من السهل جداً أن تبقى على اطلاع على أحدث الأبحاث والطرق التدريبية وتتعرف على تقنيات جديدة للتدريب لم تكن تعرفها من قبل، ومن المنطقي أن تجد أيضاً أفضل الطرق للتعافي السريع بعد التمرين.
5 دقائق قراءة
شارك المقال على :

1. إهتم بالمغذيات الصغيرة قدر إهتمامك بالمغذيات الكبيرة

للأسف معظم الناس يهتمون بالمغذيات الكبيرة وهي البروتين والكربوهيدرات والدهون ولكن يهملون المغذيات الصغيرة مثل المعادن والفيتامينات، لذا يجب عليك الإهتمام بالمغذيات الصغيرة وتناول الأطعمة التي تحتوي عليها مثل الخضروات والأسماك وغيرها، وغالباً جودة الطعام تتوقف على وجود المغذيات الصغيرة به لذا حاول أن تحصل على الطعام الجيد بالفعل.

2. تناول كربوهيدرات جيدة قبل وبعد التدريب

يعتمد إجهاد التدريب بشكل مباشر على كميات الجليكوجين الموجودة داخل عضلاتك عند بدء التدريب، مما يعني أنه كلما كان الجلايكوجين أقل كلما كان التعب أسرع، لذلك تناول دوماً قبل التمرين بساعتين كميات جيدة من الكربوهيدرات خاصةً المعقدة مثل البطاطس والبطاطا أو ال الخبز والأرز وغيرها، وبعد التمرين أنت بحاجة لملء مخازن الجليكوجين فَتناول الكربوهيدرات البسيطة مع البروتين فهي تعد الوجبة المثالية لك حاول أن لا تتخلى عنها أبداً.

3. المحافظة على صحة الجهاز الهضمي

لا شيء يعطل استشفائِك بشكل كبير إلا مشاكل الجهاز الهضمي، وتكون بعض أعراض مشاكل الجهاز الهضمي كالتالي: الطفح الجلدي والانتفاخ وآلام المعدة واحتباس السوائل في القناة الهضمية، وقد يسهم في حدوث هذه المشاكل الإكثار من تناول الذرة وفول الصويا ومنتجات الالبان والجلوتين، لذلك إذا كانت هذه الأطعمه تسبب لك أي مشاكل في جهازك الهضمي حاول أن تتجنبها قدر الإمكان فهذه الأطعمه إذا كان عندك حساسية منها سوف تتسبب لك في الكثير من المشاكل الهضمية وبالتالي تقلل من سرعة الإستشفاء، وهناك أيضاً بعض الاطعمه حاول أن تتجنبها لأنها تجهد الجهاز الهضمي وهذه الأطعمه تتمثل في زيت جوز الهند وبعض الأعشاب والخضروات الورقية.

4. لا تهمل فترة النوم الخاصة بك

قلة النوم يمكن أن تتداخل مع التمثيل الغذائي عن طريق التلاعب بالهرمونات، لذا لا تتناول الكافيين في فترات متأخرة من الليل لأنه قد يعوق نومك بشكلٍ كبير، ولاتنسى أن هرمون النمو يزداد إفرازه في فترات النوم لذلك أنت بحاجه إلى النوم بجدية وأخذ الأمر بمحمل الجد لأن النوم من أهم أسباب تسريع الإستشفاء العضلي فلا تتخلى أبداً عن الحصول على قسط كافي من النوم.

 

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area