الولايات المتحدة الأمريكية

أخطاء تقع فيها في اليوم الأول بالنادي

إن الدخول إلى النادي الرياضي أو الرجوع إليه ليس سهلاً دائما في الأيام الأولى لك في النادي، نستعرض في هذا المقال أبرز الأخطاء التي يقع فيها الاشخاص في اليوم الأول لهم في النادي، حاول تجنبها
4 دقائق قراءة
شارك المقال على :

هناك امور يجب معرفتها للقيام بها وامور اخرى يجب عليك الابتعاد عنها، وطريقة القيام بهذه الامور، وأعلم أن هناك أيضًا احتمالًا حقيقيًا للإصابة إذا لم تكن تمارسها بأمان، هذه النصائح من كبار المدربين ستجعلك مستعدًا ذهنياً وجسدياً لتدريبات القوة، وقوة التحفيز القلبي التي تضمن لك أفضل أداء داخل صالتك الرياضية

الخطأ الأول: أن تكون بلا هدف

لا تدخل إلى الصالة بدون خطة، إن مجرد القول" أريد أن أفقد هذه الدهون " ليس خطة إذا كان هدفك هو فقدان الوزن، فستحتاج إلى برنامج جيد مصمم لمساعدتك على فقدان الوزن.

ربما يكون من الأفضل عدم الاعتماد على YouTube كمدرب، يُعد YouTube مصدرًا رائعًا، ولكن ليس كل من ينشر فيديو يعرض تمارين آمنة وفعالة، فعليك اتباع التمارين التي ينشرها أخصائيين أو مواقع مشهود لها بالمصداقية.

عندما تكون في صالة الألعاب الرياضية، لا تخجل من أن تطلب من المدرب النصائح والمساعدة و الاقتراحات فهو ايضا في اول يوم دخول له إلى الصالة الرياضية لم يكن يعلم أي شيء عن هذه الرياضة.لا بأس بالاعتراف عندما تكون جاهلاً،نحن نعلم انه موقف محرج في بعض الأحيان، لكنه أفضل من إلحاق الضرر بالركبتين أو الكتفين أو الظهر.

الخطأ الثاني : المبالغة لا تبالغ في تمرينك

لا تحاول الدخول إلى النادي في يومك الأول وفي ذهنك تنفيذ كل التمارين والخروج بجسد صلب ، اجعل هدفك الانتهاء من برنامجك المخصص لك لهذا اليوم واترك الباقي لليوم الذي يليه

أنت متحمس لوجودك في النادي  وتريد الحصول على النتائج على الفور، ولكن يجب عليك التمهل قليلا فالنتيجة التي تسعى إلى تحقيقها باستخدام تمرين من البداية ثقيلة جدًا ومكثفة جدًا ستسبب لك بعض الألم الشديد، أو حتى الإصابة، "اذهب بسهولة، التزم بتمارين بسيطة، باستخدام الأوزان الخفيفة التي يمكنك القيام بها بشكل معقول من 10 إلى 12 تكرارًا" ،  في الواقع ستحتاج إلى إنشاء قاعدة للشهر الأول على الأقل. تقول ميليسا فرنانديز، وهي مدربة شخصية مقرّها في لوس أنجلوس، "إنّ الأسابيع الأربعة أو الستّة الأولى من التمرين هي المسؤولة أكثر عن جسمك في صنع المسارات العصبية لأداء الحركة الصحيحة". "بعد تلك الأسابيع الأولى، يمكنك رفع الأثقال ورؤية نفسك تتفوق.

الخطأ الثالث : عدم المشاركة

بطريقة أو اخرى لا يختلف النادي الرياضي عن المدرسة والجامعة أو العمل في موضوع المشاركة مع من حولك .  الجهاز مخصص للجميع، مما يعني أنه لا يمكنك حجز الجهاز المفضل لديك، خاصة إذا كان لديك وقت راحة طويل بين المجموعات.  

انهض وقف بجانب الآلة واترك مجال لغيرك وشاهدهم كيف يتدربون، واسمح لشخص ما للتناوب على استخدام الجهاز فيما بينكما. وهذا ينطبق أيضًا على المساحة المتوفرة في صالة الألعاب الرياضية وكن على علم بالأشخاص الآخرين من حولك.

الخطأ الرابع : الضجة (الضوضاء)

اجعل هذا في ذهنك: الصالة الرياضية مكان يجب رؤيته أكثر من الاستماع اليه، ان كانت هنالك صرخة من هنا وصوت حماسي من هناك هذا لا يمنع،  لكن لا تجعل وقتك كله صراخ بالنادي، فهو ليست مكان حفلة روك. هذا ينطبق أيضًا على إجراء مكالمات هاتفية - فلا أحد يريد سماع قصصك الاجتماعية و نصف المحادثة

قد يظهر لك فجأة مغنيك المفضل واغنيتك الحماسية لديك على سماعات الرأس، ولكن يجب ان تغني في رأسك، وليس بصوت عالٍ - إنها الصالة الرياضية، وليست صالة احتفال.

الخطأ الخامس : أنت تنافس الشخص الخطأ

قد تسبب  الصالة الرياضية مشاكل نفسية وعدم ثقة بالنفس، لذا يجب أن  تنتبه إلى نفسك اكثر من اي شخص اخر في الصالة، لا تحاول تقليد احدهم وأن لا يغرك مظهر احدهم ويجعل دماغك يقوم بإخبارك انك لن تصل إلى هذا المستوى فقط قم بالتركيز على جسدك و ما يحتاجه لتمارين ليتطور ويصبح أفضل.

 انضباطك الذاتي يتطلب وقتًا، وكل شخص لديه مجموعة من القيود الخاصة به عندما يتعلق الأمر بالطرق والسرعة التي يمكن أن تنمو بها أجسادهم بقوة، بدلاً من محاولة مطابقة الأوزان أو السرعة مع الشخص المجاور لك، حاول التنافس ضد نفسك، يمكنك أن تكون أكبر منافسيك وأفضل مؤيد لك أيضًا!

الخطأ السادس: عدم ملاحظة تحسن "الاحباط

ارنولد لم يدخل من باب الصالة الامامي وخرج من الباب الخلفي بنفس اليوم ليحصل على جسده الذي يضرب به المثل كمثالنا هذا. الرياضيون عموما يقضون الوقت الطويل بالتعب والجهد والتمارين المجهدة ليحققوا ما يرجون اليه.

يجب ان تكون صبورا متفهماً أن الوقت عامل أساسي في لعبتك هذه.  

التغيير عزيزي يتطلب بعض الوقت، في الواقع قد يستغرق ظهور التغييرات المرئية في جسمك بضعة أسابيع، ولكن هذا لا يعني انك لن تستفيد شيئا. في فترتك الاولى انت تقوم بتجهيز جسدك لطريق جديد ستواجه الصعوبات والتعب والإرهاق فننصحك قم بتجهيز جسدك جيدا لهذا الطريق ولاتكن عجولا، هناك فوائد كبيرة أخرى تحدث بشكل أسرع وقد لا تعطي لنفسك الفضل الكافي لهذه الفوائد، غالباً ما يشعر الناس بالإحباط عند بدء ممارسة التمارين الرياضية، لأنهم لم تنقص دهونهم فوراً أو لم تضخم عضلاتهم.

ممارسة الرياضة لها العديد من الفوائد، بما في ذلك النوم الأفضل والتركيز الأفضل والشعور العام بالرفاهية تذكر أن تبحث عن هذه التغييرات للتعزيز الإيجابي في البداية، للمساعدة في تتبع تقدمك، ضع في اعتبارك الاحتفاظ بدفتر وتسجيل ما تأكله، وروتين التمرين، والشعور الذي تشعر به.

عندما تلاحظ وجع أو إصابة ناشئين، يمكنك استشارة أحد العاملين في مجال الصحة على عاداتك اليومية ومحاولة تحديد السبب .

الخطأ السابع : تجاهل ساقيك

في أول أيام ذهابك إلى النادي الرياضي قد تقول عندما أذهب للبحر لن ينظر أحد إلى قدمي وعندما اذهب للجامعة الفتاة التي اريد جذب انتباهها لن تبحث عن قدماي لتنظر لهما سأهملهم أنهما بلا فائدة، تمهل قليلا عزيزي القارئ اياك ان تتبادر إلى ذهنك مثل هذه التخاريف بهذه الافكار ان تقوم بأحد أكثر الأخطاء الشائعة للمبتدئين في النادي الرياضي

الجري أو كرة القدم أو ركوب الدراجات أو أي تمرينات رياضية أخرى لا تبني أبدًا القوة والحجم والقدرة على التحمل في ساقيك،  الأوزان الثقيلة للقدمين لم توجد بدون سبب أو فقط لزيادة الاجهزة في الصالة بالعكس تماما فهي من ستقوم بإعطاء قدميك القوة والحجم والقدرة على التحمل و تعمل على تقوية العظام والمفاصل وبناء التوازن الكلي للجسم.

مع مرور الوقت، تؤدي الأرجل القوية إلى زيادة هرمون النمو في جميع أنحاء الجسم  وحتى الجزء الأعلى من الجسم. إذا كنت ترغب في بناء بنية كبيرة وقوية، يجب عليك العمل على ساقيك

هل ما زلت تفكر في إهمال ساقيك؟

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area