الولايات المتحدة الأمريكية

اليوم المفتوح في الرجيم

هناك مجموعة من الشروط والضوابط التي لا بدَّ من معرفتها عند تناول وجبة الغش في اليوم المفتوح (اليوم الفري) حتى لا تؤثر على سير النظام الغذائي لديك. تعرف عليها في هذه المقالة.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

يعد اليوم المفتوح (اليوم الفري) مصطلح منتشر بين متبعي الرجيم (الأنظمة الغذائية) سواء بهدف إنقاص الوزن أو بناء العضلات، وهو يوم يتم فيه تناول إحدى الوجبات الغذائية التي يجب تناولها بحذر بسبب شبه انعدام قيمتها الغذائية، ولكن يُسمح بتناولها من فترة لأخرى من أجل اكتساب الرضا والشعور الجيد بعدم حرمان الجسم من وجبة يشتهي تناولها.

الوجبة المفتوحة في اليوم الفري (اليوم المفتوح)؟

تعد الوجبة المفتوحة وجبة تحتوي على كميات عالية من السعرات الحرارية والتي قد تكون ضارة بالصحة، ويُنصح بتناولها مرة واحدة في الأسبوع على الأكثر، وليس أكثر من ذلك، ومن أمثلتها البيتزا والمشروبات الغازية والكيك والمعجنات والحلويات.

تشير أبحاث عديدة إلى أنَّ تخصيص يوم مفتوح وتناول الوجبة المفتوحة قد يشكّل حافزاً لدى العديد من الأشخاص للالتزام أكثر بنظامهم الغذائي وتحقيق هدفهم منه، وكأنَّ هذه الوجبة بمثابة جائزة لنجاحهم في كل خطوة خاصّة أنّ الوجبة المفتوحة تغذي الروح وتجعل الشخص يشعر بالرضا.

كيفية إختيار اليوم المفتوح وماهي صفات الوجبة المفتوحة

في اليوم المفتوح تناول كمية محددة من الطعام

تحتوي الوجبة المفتوحة جميع أنواع الأطعمة التي تعشق تناولها يومياً، وبالتالي يجب تحديد الكمية المناسبة منها، ويجب ألَّا يتناول الشخص كميات كبيرة منها كلما سمحت له الفرصة، لأنّه يجب أن يتذكر أنّ نظامه الغذائي محسوب على عدد معين من السعرات الحرارية التي يجب الحصول عليها، وبشكل عام يجب ألا تكسب من الوجبة المفتوحة أكثر من 500-1000 سعرة حرارية فوق الحد المسموح لك. 

إذا كنت تعتقد يمكنك تناول الكميات التي ترغبها في اليوم المفتوح (اليوم الفري) وعلى عدة وجبات ، فذلك اعتقاد خاطئ. في اليوم المفتوح نتناول وجبة واحدة عالية السعرات الحرارية مع الالتزام بتناول أطعمة صحية بين الوجبات. أو يمكنك اعتماد يوم مفتوح بالكامل وتناول الوجبات التي ترغبها لكن ليست بكميات كبيرة جدا.

خطّط مسبقاً لمناسبة أو يوم محدد لليوم المفتوح

يجب أن يأخذ الشخص وقته من أجل التخطيط للوجبات التي يرغب بتناولها بشكل عام في اليوم الفري (المفتوح)، وذلك بوضع برنامج لنظامه الغذائي متضمناً الوجبة المفتوحة سلفاً، وهذا يجنّب الشخص تناول أي طعام بشكل مفاجئ وبالتالي عدم حدوث تزايد في عدد الوجبات المفتوحة أكثر من العدد الذي خطط له، خاّصة أنّ الشخص سواء كان يهدف لبناء العضلات أو إنقاص الوزن يجب أن يأخذ بحسبانه أن يتناول وجبات ذات قيمة غذائية ليستفيد منها، وليس فقط كسب سعرات حرارية من وجبات عديمة القيمة الغذائية.

في اليوم المفتوح تجنب تناول الحلويات عندما تشعر بجوع شديد 

إنَّ تناول وجبات مفتوحة من حلويات أو وجبات سريعة في يوم تشعر فيه بجوع شديد أمر غير مرغوب، لأنّ هذا السلوك سيجعلك تتناول كميات أكثر من السعرات الحرارية حتى تشعر بالامتلاء، لذا يُفضل بدايةً تناول الوجبة الصحية المعتادة أو كوب من الماء، ثم تناول الوجبة المفتوحة بعدها لاحقاً تجنباً لتولد الرغبة بتناول المزيد من الطعام.

تناول الوجبة المفتوحة مع الأصدقاء أو العائلة

يميل العديد من الناس لتناول الوجبات المفتوحة لوحدهم، وهذا قد يفقدهم بعض السيطرة حول كمية الطعام التي يأكلونها، ولكن تناول الحلويات والوجبات الجاهزة برفقة العائلة أو الأصدقاء الذين يعلمون باتباعك لنظام غذائي معين يجعلهم ينبهونك عند محاولة الإفراط بتناول الطعام ويحافظون على تركيزك حول هذا الموضوع.

في الختام نؤكد أنّه باتباع مثل هذه التعليمات البسيطة المتعلقة بالوجبة المفتوحة يجعلك قادراً على تناولها والاستمتاع بها دون أن تؤثر على نظامك الغذائي سواء كان هدفك إنقاص الوزن أو بناء العضلات، وركز دائماً بأن تقول لنفسك: "صحيح أنَّ هذه الوجبة المفتوحة قد تكون عديمة القيمة الغذائية أو تكسبني المزيد من السعرات الحرارية ولكن سأتناول منها كمية معتدلة فقط".

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area