الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

أفضل وقت للذهاب إلى الجيم

ما هو الوقت الذي تذهب به لممارسة تمارينك الرياضية في الجيم هي لديك موعد محدد أم ما زلت تحتار في تحديد موعد خلال ساعات يومك لتذهب بها الى النادي الرياضي، وهل فعلاً يوجد هناك أوقات يكون بها التمرين أفضل من باقي أوقات اليوم؟
4 دقائق قراءة
شارك المقال على :

في هذا المقال سنتحدث عن أفضل وقت للجيم مهما كانت غاياتك سواء للتمرن أو إنقاص الوزن أو حتى زيادة الزون، لتحديد الوقت الأفضل للنادي الرياضي يجب علينا الأخذ بعين الاعتبار العديد من العناصر والآثار والجوانب، وعلى أساسها نستطيع تحديد الوقت الأفضل التي تقوم بها هذه العناصر بأفضل اداء لها داخل جسمك.

دور درجة حرارة الجسم في إختيار الوقت الأنسب للجيم

تختلف درجة حرارة جسم الإنسان وتتقلب بشكل طبيعي على مدار اليوم، ولكن غالباً ما تصل ذروتها بعد الظهر من الساعة 3 مساءً وحتى ال5 مساءً وعلى أساس ذلك أفضل وقت للتمرين هو عندما تكون درجة حرارة جسمك في أعلى مستوياتها، لأن الإشارات العصبية تسير بشكل أسرع في الجسم الدافئ، مما يعطي مرونة أكبر للعضلات واستجابة أفضل للتمرين وعلى أساس ذلك قم بهذه التجربة البسيطة، قم بقياس درجة حرارة جسمك لمدة 3 أيام متتالية كل ساعتين وحدد الساعات التي يكون جسمك في أعلى درجات حرارة له لتكون الخطوة الأولى في تحديد الوقت الأنسب لك في ممارستك تمارينك الرياضية

مستوى الهرمونات

تلعب الهرمونات دور فعّال في إختيارك للوقت المناسب للنادي، فهرمون الإجهاد الكورتيزول والذي يلعب دوراً مهماً في تنظيم مستوى السكر في الدم وتنظيم عملية التمثيل الغذائي، مستويات هرمون الكورتيزول تكون مرتفعة في الصباح، ويقل مستوى هذا الهرمون مساءً مما قد يسبب مزيداً من الارهاق عند التمرين، لذلك في مثل هذه الحالة ممارستك للتمارين الرياضية بعد استيقاظك بساعتين إلى ثلاث ساعات سيكون موعد مثالي بالنسبة لهرمون الإجهاد، ولكن أحيانا تختلف مواعيد مستويات الكورتيزول فمثلا؛ يمكن أن تصبح مستويات الكورتيزول منخفضه في الصباح وعالية في المساء، وهذا يحدث أحياناً بالنسبة للأشخاص الذين يسهرون الليل ويستيقظون في وقت متأخر من اليوم، والأشخاص الذين يستخدمون الكثير من الملح في أطعمتهم، لذلك مازال علينا البحث في المزيد من النقاط والجوانب لنحدد الوقت الأمثل.

مواعيد النوم لديك

بعض الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية بعد الخامسة مساءً غالباً يواجهون صعوبة في النوم، لذلك التمرين بشكل مبكر يساهم في منحك ليلة سعيدة ونوم في وقت مبكر، ولكن هذه ليست قاعدة تشمل الجميع، فبعض الأشخاص ممارستهم للتمارين في المساء بعد السابعة مساءً لا تؤثر على نومهم، إن كنت من ضمن هؤلاء الأشخاص فتستطيع ممارسة تمرينك في هذا الوقت بشكل طبيعي. 

الخلاصة

في الواقع أغلب الرياضين يعتبرون أن الوقت المثالي للتمرين والذهاب للجم بإختلاف غاياتك هو في الرابعة مساءً، حيث الجسم يكون في أعلى مستويات الطاقة ودرجة الحرارة أيضاً في أعلى مستوياتها وهذا الوقت لا يؤثر على النوم، ولكن هناك نقطه يجب علينا ذكرها في هذا المقال، وهي إن كنت قد اعتدت على ممارسة الرياضة في الساعة الثامنة مساءً مثلاً لأكثر من شهر، فإن الساعة الثامنة هي الوقت المثالي بالنسبة لك لأن الساعة البيولوجية للجسم تتأقلم مع الوضع الذي تتعود عليه، ويصبح الجسم يقدم أفضل أداء على أساس الوقت الذي استطاع أن يتأقلم معه.

مثال سريع على ذلك تجربة العالم الروسي بافلوف التي أغلبنا قد مرت عليه في كتب العلوم بالمدارس وهي قصة تجربته الشهيرة باسم كلب بافلوف، إذ قام هذا العالم بتحديد موعد معين يقوم به برن الجرس قبل إطعام الكلب مباشرة، واستمر بهذا الفعل لعدة أسابيع. لاحظ بها أعراض استجابة الكلب للطعام عند رن الجرس مثل: زيادة اللعاب وزيادة هز الذيل بعد فترة توقف العالم عن رن الجرس، ولكن أعراض الاستجابة للطعام أصبحت تظهر على الكلب بدون أن يسمع صوت الجرس. 

الحقيقة

اختيارك الوقت الأفضل للتمرين وتعويد جسمك لتقديم الأفضل في الوقت الأفضل سيعود لك بنتائج ايجابية مضاعفة  

ولكن الوقت المناسب للذهاب للجيم  لن يكون في هرم الأولويات بل سيكون في آخرها، يجب وضع أولوياتك على عوامل عديدة لها تأثير أكبر من موضوع وقت الجيم مثل كمية الوزن الذي تستخدمه في تمارينك وعدد التكرارات ونظام التمارين المتبع، عندما تحافظ على هذه الأمور بشكلها الصحيح تأتي بعدها مسألة أفضل وقت للجيم.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area