flag الولايات المتحدة الأمريكية

هل تدل آلام العضلات على فعالية التمارين الرياضية

الشعور بالألم بعد أداء التمارين الرياضية هو من الأمور الشائعة بين الرياضيين، تختلف أنواع الألم من شخص لآخر وهناك حالات مختلفة من الممكن أن يشير إليها هذا الألم.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

سبب الشعور بألم بعد ممارسة التمارين الرياضية

في الغالب يحدث ألم العضلات بشكل ملحوظ لهؤلاء الذين يمارسون التمارين الرياضية بشكل حديث، على الرغم من ذلك يمكن أن يستمر الشعور بالألم للمتقدمين أيضا، السبب هو تغير الروتين أو الحمل التدريبي الذي تضعه على عضلات جسمك وبالتالي يحدث تلف للألياف العضلية مما يؤدي إلى الشعور بألم.

مع مرور الوقت يمكن أن يختفي هذا الألم إلى حد كبير مع الاعتياد مع المجهود المبذول أو مقدار الحمل الذي يتم وضعه على عضلات الجسم ولكن بمجرد تغير الروتين أو إضافة المزيد من الأوزان من الممكن أن تلاحظ ظهور الألم من جديد.

هل تدل آلام العضلات على فعالية التمارين الرياضية؟

لا يوجد علاقة بين فاعلية التمرين والشعور بألم، يحدث الألم في الغالب مع الروتين الجديد فقط الذي لم تعتاد عليه، ولكن مع مرور الوقت من الممكن أن لا تشعر بهذا الألم خلال أو بعد ممارسة التمارين الرياضية بسبب تكرار نفس الروتين لفترة وهو لا يعني بالضرورة أنك أصبحت لا تستفيد من التمرين، حتى وإن كنت لا تشعر بالم العضلات مثل أيامك الأولى في صالة الجيم فمازلت تحصل على القوة والحجم.

متى ينخفض الشعور بألم بسبب التمارين الرياضية؟

الاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر بدون توقف مع تناول ما يكفي من البروتين والعناصر الغذائية الهامة سوف يجعل من عضلات في حالة من التطور والنمو والتأقلم على تحمل هذا الحمل التدريبي، مع مرور الوقت لن يكون الألم بالشكل الذي حدث في البداية وحتى وان حدث ألم سوف يكون خفيف للدرجة التي يمكنك أن لا تلاحظها فيما بعد.

ما هي المدة التي يستمر فيها الألم بعد التمارين؟

تختلف مدة الألم حسب اللياقة البدنية للشخص إلى جانب شدة التمرين، في الغالب أن كنت مبتدأ سوف يستمر هذا الشعور ما بين 3-5 أيام، في البداية يكون الألم مرتفع ومع مرور الوقت يبدأ في الانخفاض، ولكن يجب التفرقة هنا بين الألم الذي يحدث بسبب الإجهاد العضلي الطبيعي وبين الإصابات الرياضيات.

هل يمكن ممارسة التمارين الرياضية أثناء الشعور بألم العضلات؟

من الطبيعي الشعور بألم في البداية ومن الأفضل عدم ترك التمرين بسبب هذا الألم لأنه بمجرد التسخين سوف تلاحظ تسكين الألم وتستطيع حينها ممارسة التمارين، إضافة إلى أن ممارسة التمارين بانتظام تعتبر أفضل علاج للاعتياد على التمرين وانخفاض حدة هذا الألم، يمكنك الحصول على يوم أو يومين راحة بين تمرين وآخر أن كنت تشعر بألم غير محتمل، لكن من الأفضل هو ممارسة التمارين ولكن باستهداف عضلات مختلفة من الجسم لإعطاء باقي الجسم فرصة للاستشفاء والتعافي وتمرينها من جديد فيما بعد.

كيفية علاج الألم بعد ممارسة التمارين الرياضية؟

في الغالب لا يحتاج ألم بعد التمرين أي خطوات لعلاجها، ولكن أن كان الألم مزعج بالنسبة لك يمكنك استخدام أحد الممارسات التالية والتي يمكن أن يكون لها أثر إيجابي:

  •  استخدام كمادات الثلج.
  •  استخدام الكريمات المخصصة لتسكين العضلات.
  •  استخدام المسكنات بعد استشارة طبيب.
  •  الحصول على ما يكفي من الراحة.

نصيحة أخيرة

قبل البدء في ممارسة أي نوع من الأنشطة البدنية من المهم الإلتزام بأداء تمارين الإحماء أو تسخين الجسم وذلك لكي تقوم بتهيئة الجسم والعضلات والمفاصل لممارسة التمارين الرياضية العنيفة وتجنب أي نوع من الإصابات، يفضل ممارسة تمارين الإحماء ما بين 5-10 دقائق قبل ممارسة التمرين الرئيسي.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area